Read حقيقة البهائية by مصطفى محمود Online

حقيقة البهائية

. yassar am Thebes Academy X pat Files How to Move to Germany Global Roaming The essential guide for expats relocating to Germany Deutschland is such a gorgeous place Since up and moving to the EU and finally opting for Dusseldorf, I have found it Club Africain Quelles personnalit s seront en Publi par Tunisie Foot le jeudi mai dans la catgorie Divers Favori Le dernier dlai pour le dpt des candidatures la prsidence du Club Africain a t fix a ce jeudi .

...

Title : حقيقة البهائية
Author :
Rating :
ISBN : 9770236276
Format Type : Paperback
Number of Pages : 135 Pages
Status : Available For Download
Last checked : 21 Minutes ago!

حقيقة البهائية Reviews

  • إيمان
    2018-11-15 23:14

    كتاب يحتوي كما هاما من المعلومات حول الديانة البهائيةالتي قل ما نسمع عنها وقد اعتمد مصطفى محمود رحمه الله "على عدة مصادر أهمها "الكواكب الدرية","مفتاح باب الأبوابو"بهائي باب" و أورد أيضا فقرات من كتابهم المسمى بالبيان والذي هو كلام النقطة الباب الشيرازي .كما تطرق الى انقسام هذا المعتقد وادعاء الواضعينله النبوة وحتى الالوهية.تناول هذا الكتاب أيضا أصل بعض المعتقدات الأخرى كالعلوية ,الدرزية ,النصيرنية والقاديانية.هو اذن على صغر حجمه كتاب مفيد جدا و يشكل مدخلا هاما ومبسطا لهذه المواضيع.

  • Khol0d Atif
    2018-11-14 03:58

    كتاب جميل جدا وشامل للتعرف على البهائية من الألف للياء..بتعليقات جميلة من الدكتور مصطفى محمودوأيضا تطرق للقاديانية والحاكمية والدروز ..مع اني قرأت كثيرا عن هذه الدياناتلكن هنا ومع ان حجم الكتاب صغير إلا انه واافي جداا..وتطلع منه وانت عارف بالضبط كل مايخص هذه المسميات..في نهاية الكتاب أخذت أردد "الله يقبضنا إليه غير مفتونين"رحم الله الدمتور مصطفى محمود..ندر أن نجد مثله!

  • ماجد دحام
    2018-12-10 04:11

    بصراحة لم اقرأ الكتاب ولكن من ريفيوهات الاخوة تبين ان الكاتب انتهج البحث الكلاسيكي التقليدي في الكتابه عن الاديان والمذاهب والتي تعتمد في غالبها على المصادر المخالفه وهذا برأيي لايعد من المناهج العلميه الصحيحه الخاصة بالكتابه عن المذاهب اذا كنا نتوخى الأمانة العلمية . ان من المهم أن يعمل الكاتب في هذه البحوث على افساح المجال اولا لأصحاب المعتقد كي يتحدثوا بأريحية عن معتقدهم كما يجب عليه نقل آرائهم بدقة .ثانيا يجب عليه أن يعطي المجال لمخالفيهم بالتحدث عنهم عبر نقل مصادرهم مهما كانت تلك الآراء قاسية بحق المذهب او الديانه ثالثا يعطي الكاتب رأيه الخاص والذي يجب ان يتحلى فيه بالمصداقيه والحيادية والشفافيه والإبتعاد عن أية رؤيه حزبية أو مذهبية كانت وبهذه الطريقة فقط يعطى القارئ الفرصة الكامله للحكم على المذهب .

  • Abd Al-rahman
    2018-12-09 07:08

    كمية المعلومات الي فيه ممتازة الله يرحم مصطفى محمود ،

  • Sara Selim
    2018-12-13 06:04

    أجمل شيء نهاية الكتاب رائعة .. والكتاب بسيط لمن يبدأون في قراءة الكتب وليست الروايات لبساطة إسلوب الكاتب وعدم التوسع في شرح الأحداث والمعلومات منعا لتسرب الملل إلى نفس القارئ

  • imane
    2018-11-12 06:03

    قرأت الكتاب بسبب الفضول الذي شعرت به اتجاه هذه الديانة التي لا يتحدث عنهااحد وكان الكتاب مناسبا لي لانني اثق في كاتبه وارائه وحججه وبالفعل الكتاب كان شاملا لكل المواضيع التي اردت ان اعرفها كما تناول فرق اخرى مثل العلوية والدروز في اخر جزء بشكل عابر ليوضح السمة الغالبة على دعاة هده الفرق خاصة المتطرفين منهم اظن الكاتب محقا عندما قال ان هذا العصر ليس بحاجة لنبيفالحقيقة بينة بالفطرة ولم تعد بحاجة الى اثبات ربما ساقرأ كتبا اخرى في هذا الموضوع لكن الكتاب كون لدي فكرة شاملة اولية اعتبرها كافية

  • Noor Al-shdaifat
    2018-12-01 02:16

    البهائيون كانت بدايتهم معتمدة عالمكر والدهاء والتطاول عل الله جل في علاه ....كان هدفهم تدمير الاسلام وانحلال الاسره بمبادئهم الخادعة على مثل المساواه بين الرجل والمراه وانهم يلمون شمل الاديان الوضعيه كانت ام السماويه ...فنلخص بقولنا انهم منافقين اينما تهب الرياح يهبون ..هم يدعمون الماسونيه ايضا واعوان للانكليز في ذالك الوقت ...عندهم طاعة الملك او الحاكم قبل طاعة الله "استغفر الله"

  • Mohamed Zaki
    2018-12-03 04:07

    كتاب رائع حقا هذه اول مرة اقرأ لمصطفى محمود أحببته جدا جداأوقف تساؤلات كانت بذهنى فى شأن موضوع الكتاب

  • Rasha Alnajim
    2018-11-18 23:19

    "شر البلية ما يضحك" . دائمًا هُناك حالات لمُدعي النبوة و هُناك من يحاول تفسير القرآن بتحوير كامل و تحريف والتحدث بإسم الله بكل ثقة غير أن نشأة الديانة البهائية و إنتشارها بهذا الكم أكد لي أن هُناك أُناس على إستعداد تام لتصديق كل من يتحدث بإسم الله ما دام صوته مرتفع واثق من نفسه و خلفه دعم سياسي .

  • lekaa
    2018-12-05 01:03

    كتاب رائع عن البهائية وجذورها

  • آيةالخواجة
    2018-12-13 04:04

    اللهم يا مقلـب القلـوب ثبت قلبي علي دينــك ..الحمد لله علي نعمـه الاسـلام و كفــــي بها نعمـه ♥ ♥ .....اللهم صـل وسـلم و بارك عليـك يا سيدي ♥

  • Reham
    2018-11-24 22:53

    و ليحذر ديانات هی فی الحقيقة سياسات و مكائد، تريد أن تسلبه روحه بعد أن سلبته لقمته .... و دعاة أكثرهم عملاء يعملون لأنفسهم أو لغيرهم، أو دهاة يمكرون بالناس.

  • Fatma_K فاطمة
    2018-12-10 01:07

    جذبني الكتاب لسببين الأول أنه للدكتور مصطفى محمود و الثاني هو الفضول لمعرفة ما يحتويه الكتاب لمعرفتي الشخصية و علاقتي بأصدقاء بهائيين، شرح أساسيات و بدايات و تاريخ الديانة البهائية بشكل غير محايد استناداً على كتبهم القديمة التي ذكر أيضا بأنها خبئت بسبب الأخطاء و الزلات الواضحة بها التي قد تؤدي إلى انفضاح مصداقية المذهب، لو افترضنا أن ما كتبه الدكتور صحيح فالكتاب يشرح بشكل وافي كل ما تريد معرفته عن تاريخ الديانة و قد يكون بداية للمهتمين فيها لقراءة كتب أخرى عن تطورها و ما وصلت إليه الآن.

  • منة الله
    2018-12-11 07:08

    "ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلاف كثيراً".

  • بلال
    2018-11-22 22:58

    نظرة عامة وتعريف بالبهائية جيدة .. يُعتبر تفتيح طُرق لمن يريد أن يتعمّق ٤ نجوم وليس خمسة بسبب التكرار في بعض المواضع

  • MoHamed Felafel
    2018-11-24 04:59

    كل ما تريد أن تعرفه عن البهائيه يقصه عليك الدكتور مصطفي محمود وكأنه كان يعيش بينهم !

  • semsma
    2018-11-23 01:05

    كتاب حلو بيتكلم عن البهائيه بدايتها كانت ازاي وبيبن جهل و فقر الناس ال بتتبع ديانه زي دي ال كلها خرافات اصلا .. خرافات سواء اتوجدت عشان جهل الناس او كانت بمؤامره من اي بلد خارجيه عشان ينشروا الجهل والخرافات اكتر ف البلاد العربيه وخاصه الاسلاميه ..بتفكرني بداعش و الجماعات الدينيه المتشدده ال بتقتل و تدبح و و وف الاخر تقول عشان الاسلام !! وكل دي تخاريف بس عشان يشوهو صوره الدين سواء ال بيتبعوا التنظيمات ال زي دي اما عشان جهل او عشان طمع ف فلوس و ف الاخر مش بتعمل غير تخلف وارهاب الناس وتشويه صوره الدين والبلد .. وهو دا ال الدول الخارجيه عايزاه نفضل متخلفين واحنا للاسف حكامنا الفشله بيساعدوهم عشان مصالحهم برضو :( ..هي دايره مش هنخرج منها طول ما كل واحد بيغلب مصالحه وبس لكن البلد مش مهم .. ربنا ينتقم من كل خاين سواء مواطن عادي ماشي بمصالحه وبس او اي حاكم عربي سرق ونهب وقتل بس عشان يحافظ علي الكرسي لكن يحافظ علي تعليم لا علي كرامه الناس لا !! ف الاخر دي كلها خرافات وتخاريف من ناس عايزه تنشر جهل وبس ..بالنسبه ل موضوع الكتاب بالذات ف ال د.مصطفي محمود كتبه بطريقه حلوه وشامله لكل حاجه ممكن تحب تعرفها عن البهائيه .. هكتفي بالكتاب دا عن البهائيه لاني مش شايفه غير انها اكتر من تخاريف كفايه ال عرفته ف الكتاب دا و فهمت الموضوع ابتدي وانتهي ازاي :) .. ربنا يحفظ بلادنا من الجهل دا :)

  • احمد عبد الفضيل
    2018-12-01 06:54

    كلما اشتدت الأزمات بالناس وحاصرتهم الهموم ازداد عدد الحالمين وكثرت الهلاوس .............................................. من اصدارات اخبار اليوم كتاب حقيقة البهائية للدكتور مصطفى محمود .....................................فتنة المسلمين الكبرى فتحت باباً لم يسد حتى الآن على المسلمين لكل ماهو ضد الدين والبهائية فرقة او طائفة ترتبت على تلك الفتنة فى ذلك الكتاب سرد تأريخى لبداية ظهور تلك الفكرة وظروف نشأتها ملخص لافكارها ومغتنقاتها الباطلة مصطفى محمود سباق فى القاء الضوء على كثير من الموضوعات التى كانت على عهده غير ظاهرة قبل ان تستفحل ويشتد خطرها فى العصر الحالى ........................................وفى النهاية اقتبس " ان الخليط الذى حاول ضرب عقيدة التوحيد من ( التناسخ والحلول والتجسد والفيض والرجعة والغيبة ) لم يأت اتفاقا ولم يولد مصادفة وإنما بكيد الكائدين من مختلف الملل التى غلبها الاسلام وكسر سلاحها وحطم عروشها ".

  • Fouad Amer
    2018-12-06 03:56

    أخذني الكتاب في السفر، لم أتركه إلا للراحة في وسطه، أضاف إليّ كم كبير من المعلومات القيمة التي لم أكن أعرفها قط، علاوة علي كونه شيقًا سهل الإسلوب. أعجبتني تعليقات الراحل العظيم د. مصطفى محمود علي التبنيات الدينيه البهائية، و أعجبتني إضافته و استنبطت:تقديس البهائيون للرقم 19 ؛ إذ أنهم يصومون تسعة عشرة أشهر فقط، و لك أن تطلق يمين الطلاق علي زوجتك تسعة عشر مرة حينها لا تسترجعها. بالإضافة لمعلوماتي الثقافية عن هذا للرقم و جعلهم السنة تسعة عشرة أشهر كل شهر تسعة عشر یومًا. و الصلاة الواحدة التي تكف عن الباقي، هذا الثلاث صلوات أصلا (صبح، عصر، و مغرب). و تحليل زواج الأقارب ؛ ذلك بالتأكيد كما قال د. مصطفي لزيادة أعدادهم القليله! معلومات كثيرة جدًا، و كانت تنقلني إلي بعضها واحدة بعد الآخري. هنيئًا لك يا دكتور مصطفي!

  • D Hindawi
    2018-12-13 00:50

    من المخجل أن يعتبر هذا الكتاب عملا محترما. فقد نقل الكاتب عن من كتبه غيره من غير أن يحقق بنفسه من مصادر معتمدة. هذا ليس بتعليق على شخص الدكتور مصطفى محمود ولكن تعليق على العمل نفسه وطبيعة توثيق مصادره التي لا يبينها للقارئ. لكل مفكر حريته في التعبير عن آرائه الشخصية ولكن عندما يكون هذا المفكر ذا سمعة وصبغة مثل المؤلف من المهم أن يراعي في معلوماته ومصادره ويعرض الجوانب المختلفة كأى عالم يتوخى البحث الدقيق والجهد في التحقق من المعلومة:يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ

  • Mirna Atout
    2018-11-22 06:51

    رحم الله مصطفى محمود وغفر له الكتاب رائع وجميل يحكي قصه البهائيه في 130 ص ..المختصر المفيد ..لغته سلسه وتتابع الأحداث فيه سهل ويسير مما يجعلها تعلق في الأذهان عندما تنتهي من هذا الكتاب سوف تكون كونت صوره كامله عن دين البهائيه _ بداية نشأته _ تعالميه والحقيقه المخفيه وراء تلك الديانة وكل ديانة تفرعت من دين الإسلام وإدعت الباطل على دين الله ونبيه بغير الحق وهي تنادي بتعاليم الدين الإسلامي تحت مسميات ومفاهيم جديده وتعليمات ما أنزل الله بها من سلطان ونختم هنا كما ختم مصطفى محمود كتابه " ربنا لا تزغ قوبنا بعد إذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة إنك أنت الوهاب "صدق الله العظيم

  • Ola
    2018-12-13 06:12

    أنا لا اعتبره كتاب بل كنز من الكنوز المعرفية فهذا الرجل هو الاول بنسبة لي في شرح الطوائف التي تنُسب إلى الاسلام رغم عدم صحة مزاعمها في هذا الكتاب يستعرض الدكتور مصطفى رحمة الله عليه بداية البهائية واصل نشأتها وما يصاحبها من غموض ودجل وتناقض كبير وقع فيه ضعاف الايمان إلى يومنا هذاوتطرق للحديث عن القايدانية والعلوية والدروز والشيعة وكل مزاعمهم وتصوراتهم الدينية الخاطئة ولم ينسى الصوفية التائهة . قديما لم أعير ادنى اهتمام لكل المذاهب والفرق الأخرى ولكننا أصبحنا في زمن الفتن وكان واجبا محتما عليّ إن اطلع عن هذه العقائد ولو بشيء اليسير ووجدت غايتي في هذا الكتاب

  • Mohamed Mobarez
    2018-12-01 06:14

    الكاتب تناول بشكل مبسط تاريخ البهائية والتى بدأت بالبابية ثم تطورت الى العقيدة البهائية من الواضح ان الكاتب لم يكن محايدا فى تناوله حيث تناول الشرح بالهجوم على العقيدة و محاولة ربطها بالاستعمار او الحقد الفارسى على العرب و الانحراف الاخلاقى ، لم اكن اعتقد عندما قرأت الكتاب ان هناك بهائى فى بلدى مصر ولكن مؤخرا اكتشفت ان فى الوطن عدد من البهائيين وان كانوا بلا حقوق حقيقية حتى اسم العقيدة غير مسموح له بكتابتها فى اوراقة الشخصية ولكنى اعتبر الكتب قد افادنى كثيرا لانه اطلعنى على هذه العقيدة قبل التسليط الاعلامى عليها فى السنوات الاخيرة

  • Ahmed Sebak
    2018-11-22 07:08

    دى تعتبر تالت مره أقرأ كتاب للدكتور مصطفى محمود الله يرحمه قريتله قبل كده روايتين الكتاب ده عرفنى حاجات عن البهائيه مكنتش أعرفها قبل كده ، اول مره أقرأ عن البهائية رغم إنى سمعت عنها كتير بيقال ليس من رأى كمن سمع وهنا نقدر نقول بردوا ليس من قرأ كمن سمع كون إنك تسمع عن شئ معين بيختلف كتير عن إنك تقرأ عنه معلومات كتيره عرفتها عن البهائية لأول مره طريقه سرد الدكتور ممتعه وردوده على اللى بيقولوه ردود مقنعه ومش محتاجه لأى جهد من اى حد إنه يعرفها غير إنه يشغل عقله ويفكر وهو هايقتنع إن كلام البهائية كلام هجص ومش مقنع.شكرا دكتور مصطفى على الكتاب الرائع وربنا يجعله فى ميزان حسناتك بإذن الله

  • Islam
    2018-11-14 00:03

    هل آن الاوان ليدرك الرجال الكبار المزلق الخطر الذى ينزلقون اليه فيسارعوا ليجتمعوا على الحق جمعه رجل واحد لا لينقذوا بلادهم بل لينقذوا رقابهم وكراسيهم من الطوفان القادموهل آن الاوان للصغار ان يكفوا عن الجرى واللهاث خلف المهدى وخلف سراب النبى القادم من غصن يعقوبلانه لن ياتى من غصن يعقوب الا الدجال الاكبر الذى سيمكر بهم ويسلبهم ما بقى من عقل ودين ودنيا وآخرةكتاب قيم عرفت عن طريقه فعلا حقيقة البهائية ولكن لم ولن اتوقف عنده وسوف اقرأ المزيد حتى اتعرف اكثر واكثر

  • Amani
    2018-11-24 23:14

    يقول المستشرق الانجليزي براون في مقدمة نقطة الكاف :ان البهائيين يكذبون الى حد لا يعرف وجه الصدق في كلامهممهما امعن الواحد النظروحاول التفتيش و التحقيق والتنقيب وان البهائيين يقلبون الحقائق ويغيرون الوقائع بدرجة يستحيل معها معرفة تاريخ القوم وحقيقة عقائدهم خاصة في اوروبا وامريكا وانهم يخفون كتبهم ومخطوطاتهم عمدا

  • Moataz
    2018-11-15 02:54

    كتاب رائع ، ربما صادف ان الكتاب يتناول موضوع الكثير لا يعرف عنه سوي اسمه " البهائية " فقط ، لذلك كانت المعرفة بما يدور حول هذا المصطلح أمر هام كما انه صادف ان الكاتب معروف بنظرته النقدية و التي تعد شيء هام جداً عند تناول مثل هذه الموضوعات ...الكتابة اضافة بكل تاكيد لكل من يقرأه

  • Riham Abdel
    2018-12-11 04:09

    اللهم ارحم هذا المفكر رحمة واسعة وجازي اولي الامر الذين يحقرون من اصحاب العقول والبحث العلمي والمفكرين ولا يعطوهم حق قدرهم ....فلو كان رجلا مثل مصطفي محمود يعيش في بلد تهتم بالفكر والمفكريين وتفنيد الاراء والبحث في كتب التراث وغربلتها لما كان حالنا كما هو الحال.....

  • Ahmed Refat
    2018-11-30 01:06

    مش اول كتاب اقراه عن البهائية بس الكتاب ده فعلا فيه شرح وافى للفكر البهائى و كمان فكر الدروز كتاب جميل يستحق القرايه و للعلم البهائيين فى مصر كانوا بيعملوا اغلب احتفالتهم فى حديثه الميرلاند بس اتقبض عليهم فى فترة من الزمن ايام مبارك

  • Eng. Mohmadali
    2018-11-19 06:53

    كتاب متوسط المستوى سواء من اسلوب السرد او المعلومات ..يوضح نشاى وتطور فكر البهائية المتطرف والفاسد