Read by محمد عمارة Online

* قبل أربعة عشر قرناً، أعلن الرسول صلى الله عليه و سلم أن غير المسلمين لهم ما للمسلمين، و عليهم ما على المسلمين، و ذلك حتى يكونوا للمسلمين ..شركاء فيما لهم و فيما عليهم * و على مر تاريخنا الحضارى، رفض الإسلام تقسيم الناس إلى "أقليات" و "أغلبيات"..فكانت "الأمة الواحدة" التى تتنوع و تتعايش فيها الملل..و الأعراق.. و الأقوام..* لكن الاستعمار الغربى قد جعل من اللعب بأوراق الأقل* قبل أربعة عشر قرناً، أعلن الرسول صلى الله عليه و سلم أن غير المسلمين لهم ما للمسلمين، و عليهم ما على المسلمين، و ذلك حتى يكونوا للمسلمين ..شركاء فيما لهم و فيما عليهم * و على مر تاريخنا الحضارى، رفض الإسلام تقسيم الناس إلى "أقليات" و "أغلبيات"..فكانت "الأمة الواحدة" التى تتنوع و تتعايش فيها الملل..و الأعراق.. و الأقوام..* لكن الاستعمار الغربى قد جعل من اللعب بأوراق الأقليات أداة لأختراق الأمن الوطنى و القومى و الحضارى لعالم الإسلام!.* حدث ذلك منذ "لويس التاسع" فى الحقبة الصليبية.. و نابليون..فى مطلع الغزوة الحديثة.. و عبر الإمبراطوريات الإنجليزية و الفرنسية.. و حتى الآن من الإمبرالية الأمريكية، و أداتها الصهيونية.. على امتداد وطن العروبة و عالم الإسلام!.* و لكشف هذا المخطط التاريخى..و لمواجهة تحدياته يصدر هذا الكتاب....

Title :
Author :
Rating :
ISBN : 12375916
Format Type : Paperback
Number of Pages : 71 Pages
Status : Available For Download
Last checked : 21 Minutes ago!

Reviews

  • عمر
    2018-12-25 02:01

    دراسة رائعة يقدمها الكاتب عن الإسلام و الأقليات ,بدأ بالحديث عن المصطلح وتعريفه وكيف أنه مصطلح عنصري غربي وافد إلينا, ثم توصيف الأقليات في الإسلام والكلام عن العلاقة بينهما في الماضي منذ عهد النبى صلى الله عليه وسلم ومقارنته بما كان قبله وكذلك في عهود الإسلام المتتالية وحديث أيضاً عن الأقليات الآن أرفقه بتقارير عن أعدادهم في كل مكان,وآخيراً كلام عن المستقبل و الصورة المفترض أن تكون للعلاقة بين الإسلام و الأقليات في المستقبل, وكيف أن الصهيونية و الغرب العنصرى يريدون أن يفرقوا الأمة التى هي ليست للمسلمين فقط و إنما لغريهم فلهم ما للمسلمين وعليهم ما على المسلمين.يتميز الكتاب حقاً بأنه اعتمد على شهادات لغير المسلمين في مختلف الأفكار التى تم تطرحها وهو ما يضفي قدراً كبيراً من الموضوعية على هذا الكتاب الطيب.

  • Ahmed Taher
    2019-01-14 04:48

    أكثر ما أهمني في ها الكتاب هو خطورة قضية الأقليات في العالم العربي والشرق الأوسط ومحاولة تفتيت الدول إلى دويلات صغيرة بناء على تقسيمات عرقية ودينية (وما يحدث في العراق حاليا خير شاهد على ذلك)، بحيث لا تكون لهذه الدويلات قوة بدون الخضوع للهيمنة الأمريكية ولأن تكون إسرائيل هي القوة الاقتصادية والسياسية والعسكرية الوحيدة بالمنطقةأما الحل الذي يعرضه الكتاب لهذه المعضلة فهو الرجوع مبادئ الإسلام في التعامل مع الأقليات الدينية والعرقية في المجتمع المسلم واستشهد على ذلك بصحيفة المدينة الدستور الذي حكم المجتمع الأول والذي كان يضم أقليات يهودية به وكذلك كتاب الرسول (صلى الله عليه وسلم) لنصارى نجران ومواقف أخرى في عهد الخلفاء الراشدين .. وأضيف إلى هذا أنه لا يمكن مواجهة المخططات الاستعمارية التقسيمية من غير أن تكون هناك قوة حقيقية للمسلمين على الأرض في ميادين الاقتصاد والسياسة وغيرها سواء على مستوى الأفراد أو الجماعات

  • Ahmed saad aboyossef
    2019-01-12 03:39

    دراسة صغيرة ولكنها رائعة جدا

  • Turky Almlhem
    2018-12-21 02:39

    hghgfdfv

  • Rania Hassan
    2018-12-19 06:03

    الاقلية مجرد مصطلح لا تبني الحقوق علي اساس اغلبية او اقلية ..مع مراعاه التمايزات

  • Kareem Brakat
    2018-12-28 00:51

    كتاب ومحترم وعالم محترم